منتدى المهدي الحقيقي وهو مصري المولد خطفته الشياطين الى المغرب
اهلا زائرنا الكريم ..ا
لمنتدى منتداك لن تخسر شيئا ان تسجلت باي اسم 


ويكفي في حالة عدم وجود بريد الكتروني لديك فقط الادلاء باي عنوان الكتروني بهذه الصيغةaaaa@aaa.com
وسيكون حسابك نشيطا حتى ولو رايت انه بالضرورة يجب تنشيط حسابك من طرف المدير لكن تذكر اسمك المستعار وكلمة السر التي ادخلتها.

وشكرا على تعاونك ومساهماتك القيمة.
المواضيع الأخيرة
» رؤيا عن المهدي
الخميس أبريل 19, 2018 9:33 pm من طرف صاحب سليمان

» كثُر ادعاء المهدوية ولا يمكن ان يكون بناءا على رؤى منامية | كثرة الرؤى إشارة بينة أن هذا زمان خروجه
الخميس أبريل 19, 2018 9:31 pm من طرف صاحب سليمان

» صفة وجود يأجوج ومأجوج من القرآن هل هم كما يًتصور "مقفولين أو تحت الأرض"؟ أم لا؟ وهل هناك مبرر لهذا الاعتقاد؟
الخميس أبريل 19, 2018 9:26 pm من طرف صاحب سليمان

»  ظهر [ذو السويقتين] هَـادِمِ الـكَـعْـبَـةِ الرجل الأسود من الحبشة ومخرج كنوزها | من السودان وباسم سليمان
الخميس أبريل 19, 2018 9:24 pm من طرف صاحب سليمان

» رد سابق على مدعي المهدية أ.أحمد مشرف المنتدى
الخميس أبريل 19, 2018 9:22 pm من طرف صاحب سليمان

» المهدي المنتظر هو المسيح المنتظر هو عيسى بن مريم في ميلاده الثاني هو مكلم الناس,هو إمام الزمان وقطبه
الخميس أبريل 19, 2018 9:20 pm من طرف صاحب سليمان

» سيقول أكثرهم ما سمعنا بخبر المسيح, يقولون لو أنكم أصررتم وأوضحتم |ظهر المهدي المنتظر
الخميس أبريل 19, 2018 9:17 pm من طرف صاحب سليمان

» عاجل ,,,,مطلوب مشرفين ومدير لهذا المنتدى
الإثنين سبتمبر 25, 2017 12:48 pm من طرف هاني

»  رحله بلا عوده
الجمعة مارس 17, 2017 7:57 pm من طرف أبو البقاع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 134 بتاريخ الثلاثاء أغسطس 01, 2017 2:11 am
دخول

لقد نسيت كلمة السر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


سحابة الكلمات الدلالية

مسيحية  محمد  المهدي  زوجة  


[ تذكير الساهي بمعنى رفع القرآن وحتى لايقال في الأرض الله الله ]

اذهب الى الأسفل

default [ تذكير الساهي بمعنى رفع القرآن وحتى لايقال في الأرض الله الله ]

مُساهمة من طرف يماني في الأحد مارس 01, 2015 4:39 am

بسم الله وبه بدينا / ولو عبدنا غيره شقينا
قال الله تعالى { وقل رب زدني علماً } قال ابن القيم رحمه الله : ولا يزال العلم الموروث عن الأنبياء لا يعرفه إلا الآحاد من الناس أو الواحد اهـ
يقول المناوي في "فيض القدير" (6/417) :
" وليس المراد أن لا يتلفظ بهذه الكلمة ،( الله الله ) بل أنه لا يذكر الله ذكرا حقيقيا ، فكأنه لا تقوم الساعة وفي الأرض إنسان كامل ، أو التكرار كناية عن أن لا يقع إنكار قلبي على منكر ؛ لأن من أنكر منكرا يقول عادة متعجبا من قبحه " الله الله " فالمعنى : لا تقوم الساعة حتى لا يبقى من ينكر المنكر " انتهى .
ويقول الشيخ الألباني رحمه الله في "فتاوى جدة" (الشريط رقم/6/الدقيقة 60) :
" هذا لا يعني أن المسلم يجلس يذكر الله بالاسم المفرد ، فيقول مائة مرة "الله الله الله" كما يفعلون في كثير من الطرق ، وتفسيره في رواية الإمام أحمد في "المسند" ( لا تقوم الساعة وعلى وجه الأرض من يقول : لا إله إلا الله )
فإذًا اللفظ المفرد في الرواية الأولى كنايةٌ عن التوحيد ، ومعنى ذلك أنه لا تقوم الساعة على وجه الأرض من يعبد الله .
عن عبد الله بن مسعود قال: إن هذا القرآن الذي بين أظهركم يوشك أن ينزع منكم، فقيل له: كيف ينزع منا وقد أثبته الله في قلوبنا وأثبتناه في مصاحفنا؟ قال: يسري عليه في ليلة فينزع ما في القلوب ويذهب بما في المصاحف ويصبح الناس منه فقراء، ثم قرأ قول الله تعالى: وَلَئِنْ شِئْنَا لَنَذْهَبَنَّ بِالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ{الإسراء: 86}.
قال العلماء: ورفع القرآن لا يقع إلا حين لا يبقى على الأرض مؤمن، فيبقى شرار الناس وعليهم تقوم الساعة.
عَنْ عبد الله بن مَسْعُودٍ قَالَ : " لَيُسْرَيَنَّ عَلَى الْقُرْآنِ ذَاتَ لَيْلَةٍ فَلا يُتْرَكُ آيَةٌ فِي مُصْحَفٍ وَلا فِي قَلْبِ أَحَدٍ إِلا رُفِعَتْ " أخرجه الدارمي بسند صحيح برقم 3209 .
وأخرج الدارمي برقم 3207 بإسناد حسن لغيره : عن عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود قَالَ : " أَكْثِرُوا تِلاوَةَ الْقُرْآنِ قَبْلَ أَنْ يُرْفَعَ " قَالُوا : هَذِهِ الْمَصَاحِفُ تُرْفَعُ ! فَكَيْفَ بِمَا فِي صُدُورِ الرِّجَالِ ؟ قَالَ : " يُسْرَى عَلَيْهِ لَيْلا فَيُصْبِحُونَ مِنْهُ فُقَرَاءَ ، وَيَنْسَوْنَ قَوْلَ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ ، وَيَقَعُونَ فِي قَوْلِ الْجَاهِلِيَّةِ وَأَشْعَارِهِمْ ، وَذَلِكَ حِينَ يَقَعُ عَلَيْهِمْ الْقَوْلُ " والمراد بالقول : ماجاء في الآية الكريمة : ( وَإِذَا وَقَعَ القَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجَنا لَهُمْ دَابَةً مِنَ الأَرْضِ تُكَلِمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآياتِنَا لا يُوْقِنُون ) النمل / 82 . قال ابن كثير في تفسير هذه الآية : ( هذه الدابة تخرج في آخر الزمان عند فساد الناس ، وتركهم أوامر الله ، وتبديلهم الدين الحق يخرج الله لهم دابة من الأرض ، قيل من مكة وقيل من غيرها .. فتكلم الناس على ذلك .
وبعض الخطاء المهرولين يدعو في آخر كل جمعة بقوله ( اللهم لا تدع لنا هماً إلا فرجته ولا عدواً إلا قصمته )والجواب
في الحديث : ( إن منكم !! منفرين ) قال ابن الأثير: أي من يلقى الناس بالغلظة والشدة فينفرون من الإسلام والدين اهـ" النهاية "(5/ 92).
لا ضير فما دام المُراد والمقصد وجه الله؛ فكلُّ الذي فوق التراب تراب!
قال الشيخ خبّاب بن مروان الحمد-نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيكلمة الحق) كما أنَّها يجب أن تُقال أمام السلطان، فلا بدَّ من قولها أمام الجماهير والإخوان والأصحاب والطلاّب والحشود والجموع، وإن خالفت كلمة الحق بعض رغباتهم؛ ولربما يكون قولها أمامهم أصعب من أن تقال أمام السلطان!
فكم من جَريءٍ في كلمة الحق أمام السلطان ضعيف جبان في قول كلمة الحق أمام الجماهير والأصحاب؛ خاصّة إن كانوا من أتباعه، و هو يعلم أنَّ (كلمة الحق) قد تخالف أكثرهم أو كثير منهم، أو أنّهم سيحظروه من قائمة المُسترشد برأيهم !!لا ضير فما دام المُراد والمقصد وجه الله؛ فكلُّ الذي فوق التراب تراب!
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : ..ولهذا يسوغ بل يجب أن نبين الحق الذي يجب اتباعه وإن كان فيه بيان خطأ من أخطا من العلماء والأمراء " مجموع الفتاوى "19 /123
عن عمار بن ياسر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ثلاث من جمعهن جمع الإيمان الإنصاف من نفسك وبذل السلام للعالم !!!!! والإنفاق من الإقتار ) نقلاً عن كتاب" أحاديث ابن رجب " ـ أي التي ذكرها واستشهد بها ــ ( 1/ 189)وفي انجيل برنابا ص٣٤ الفصل الثالث والستون: وبعد أيام مر يسوع بجانب مدينة السامريين فلم يأذنوا له أن يدخل المدينة ولم يبيعوا خبزا لتلاميذه فقال يعقوب ويوحنا عندئذ يا معلم : ألا تريد أن نضرع إلى الله ليرسل نارا من السماء على هؤلاء الناس؟ أجاب يسوع : إنكم لا تعلمون أي روح يدفعكم لتتكلموا هكذا اذكروا أن الله عزم على هلاك نينوى لأنه لم يجد أحدا يخاف الله في تلك المدينة التي بلغ من شرها أن دعا الله يونان النبي ليرسله إلى تلك المدينة فحاول الهروب إلى طرسوس خوفا من الشعب فطرحه الله في البحر فابتلعته سمكة وقذفته على مقربة من نينوى فلما بشر هناك تحول الشعب إلى التوبة فرأف الله بهم ويل للذين يطلبون النقمة !!!لأنها إنما تحل بهم !!!لأن كل إنسان يستحق نقمة الله !!!!!!!!!!!!!!!!!!!ألا فقولوا لي هل خلقتم هذه المدينة مع هذا الشعب ؟ إنكم لمجانين؟!!!!!!!!!!! كلا ثم كلا إذ لو اجتمعت الخلائق جميعها لما أتيح لها أن تخلق ذبابة واحدة جديدة من لاشيئ !!وهذا هو المراد بالخلق فإذا كان الله المبارك الذي خلق هذه المدينة يعولها فلماذا تودون هلاكها .لماذا لم تقل أتريد يا معلم أن نضرع للرب إلهنا أن يتوجه هذا الشعب للتوبة؟ حقا إن هذا لهو العمل الجدير بتلميذ لي !! أن يضرع إلى الله لأجل الذين يفعلون شرا هكذا فعل هابيل لما قتله أخوه قايين الملعون من الله وهكذا فعل إبراهيم لفرعون الذي أخذ منه زوجته فلذلك لم يقتله ملاك الرب بل ضربه بمرض وهكذا فعل زكريا لما قتل في الهيكل بأمر الملك الفاجر وهكذا فعل أرميا وأشعيا وحزقيال ودانيال وداود وجميع أخلاء الله والأنبياء الأطهار قولوا لي إذا أصيب أخ بجنون أتقتلونه لأنه تكلم سوءا وضرب من دنا منه ؟ حقا إنكم لا تفعلون هكذا بل بالحري تحاولون أن تسترجعون صحته بالأدوية الموافقة لمرضه !!! لعمر الله الذي تقف نفسي في حضرته أن الخاطئ لمريض العقل !!متى اضطهد إنسانا فقولوا لي أيشج أحد رأسه لتمزيق رداء عدوه؟ فكيف يكون صحيح العقل من يفصل عن الله رأس نفسه ليضر جسد عدوه قل لي أيها الإنسان من هو عدوك ؟ إنما هو جسدك وكل من يمدحك؟!!!!!!!!! فلذلك لو كنت صحيح العقل لقبلت يد الذين يعيرونك !!!!! وقدمت هدايا للذين يضطهدونك !!! ويوسعونك ضربا أيها الإنسان لأنك كلما عيرت واضطهدت في هذه الحياة لأجل خطاياك قل!!! ذلك عليك في يوم الدين ولكن قل لي أيها الإنسان إذا كان العالم قد اضطهد وثلم صيت القديسين وأنبياء الله وهم أبرار فماذا يفعل بك أيها الخاطئ؟ وإذا كانوا قدا احتملوا كل شيئ بصبر مصلين لأجل مضطهديهم فماذا تفعل أنت أيها الإنسان الذي يستحق الجحيم ؟.
ومن يقول ( اللهم لا تدع لنا عدواً إلا قصمته )!!!إفي الحقيقة إنما يدعو على نفسه وخاصة إذا كانت ساعة استجابه في يوم الجمعة التي قال بعضم هي والخطيب يخطب !!!! : في كتاب " كشف الخفاء !!!!!!!" (أعدى أعدائك نفسك التي بين جنبيك )قال:رواه البيهقي في الزهد بإسناد ضعيف وله شاهد !! من حديث أنس ويجرى على ألسنة كثيرين أعدى عدويك بالتثنية في الموضعين ولا أصل له بهذا اللفظ والمشهور على الألسنة أعدى عدوك بالأفراد في عدوك وما أحسن ما قيل :
إني بليت بأربع ما سلطوا ... إلا لأجل شقاوتي وعنائي
إبليس والدنيا ونفسي والهوى ... كيف الخلاص وكلهم أعدائي اهـ.
قال تعالى { إن من أزواجكم وأولادكم عدواً لكم فأحذروهم }
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" وقد يكون الرجل من أذكياء الناس وأحدِّهم نظراً ، ويعميه عن أظهر الأشياء ، وقد يكون من أبلد الناس !!وأضعفهم نظراً !!! ويهديه لما اختلفُ فيه من الحق بإذنه !!! ، فلا حول ولا قوة إلا بالله ، فمن اتكل على نظره واستدلاله ، أو عقله ومعرفته خُذِل ، ولهذا كان النبي صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الصحيحة كثيراً ما يقول : " يا مقلِّب القلوب ثبِّت قلبي على دينك ""درء تعارض النقل والعقل " (٣٨٢/٤)
{ وإن أدري أشر أريد بمن في الأرض أم أراد بهم رشدا} وقال تعالى { ولو يعجل الله للناس الشر استعجالهم بالخير لقضي إليهم أجلهم ونذر الذين لا يرجون لقاءنا في طغيانهم يعمهون } { وما تدري نفس ماذ تكسب غداً وما تدري نفس بأي أرض تموت }
وقال تعالى { أفمن يهدي إلى الحق أحق ان يتبع أم من لا يهدي إلا أن يُهدى فمالكم كيف تحكمون }
عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه: كسب فيه بعض الدنية خير من الحاجة إلى الناس).
رواه ابن أبي الدنيا في إصلاح المال وذكره ابن الجوزي في مناقب عمر.وسنده لا بأس به.
لله در الإمام الشافعي حين قال وبه نقول :
أنا إن عشت لست أعدم قوتا : وإن مت لست أعدم قبرا /
همتي همة الملوك و نفسي/ نفس حر / ترى المذلة كفرا /
إن أنا قنعت بالقوت عمري / فلماذا أزور زيدا وعمرا /
ومن خفيت علينا إلفته لم تخف علينا مودته ففي الحديث (( الأرواح جنود مجنده فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف ))
عن يحيى بن سعيد أن أبا الدرداء كتب إلى سلمان الفارسي رضي الله تعالى عنهما : أن هلم إلى الأرض المقدسة ، فكتب إليه سلمان : إن الأرض لا تقدس أحدا ، وإنما يقدس الإنسان عمله ، " الحلية " لأبي نعيم .والعلم فضوح لغير أهله .قال الله تعالى { قتل الخراصون الذين هم في غمرة ساهون يسئلون أيان يوم الدين } ومن الخراصين البراطين الذي يتوقعون الدبور ويحددون الأرقام الخيالية لملاحم آخر الزمان :
يقول، علي ولد زايد، موصيا ولده،،؟!!!!!!!!!!!!!!!!!
ابني.. وياقرّة العين،،
معي لك اربع تواصي،،
وزايد اربع وثنتين،،
الاولة، احذر الدَّين،،
الثانية، في عيالك،،
خيولْ من حُرِّ مالك،،
الثالثة، في سلاحك،،
صوتك اذا ابتاع باعك،،
الرابعة، لاتنافق،،
خلّي ضميرك ضمارك،،
الخامسة، لاتزاحم،،
لو يُولمُوا من حلالك،،
السادسة، لاتخاصم،،
سامح، وراجع خِصَالك،،
السابعة، كن مع الناس،،
يصلح مع الناس حالك،،
الثامنة، لايهمك في المال،،
فسمعتك رأس مالك،،
التاسعة، هاتِ أذنك،،
اغلى من المال علمك،،
والاغلى منه فعالك،،
العاشرة، يا احمر العين،،
لو تبصر الكلب ينبح،،
خلّيه وامشِ في حالك،،
وكتبه أبو عبدالله / عقيل حميد البعيثي اليماني .
avatar
يماني
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 34
نقاط : 137875
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 09/02/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى